الكتاب الرابع للدكتور محمود جيلاني: هندسة القوى الكهربائية



هذا الكتاب هو محاولة لسد الفجوة بين الجانب الأكاديمى الذى يغلب على الكتب الجامعية ، وبين الواقع العملى الذى يعيشه المهندس بعد التخرج . والكتاب يقع فى أكثر من 800 صفحة ويتكون من 6 أبواب تتضمن 30 فصلا. وقد كان لى أثناء كتابة أى موضوع فى هذا الكتاب هدفان أساسيان:

1- الهدف الأول هو توضيح الرؤية الشاملة المختصرة للموضوع أولا ، وأحيانا يكون توضيح الرؤية باختصار أصعب من كتابة الموضوع نفسه. وأشير هنا على سبيل المثال إلى مقدمة الباب الرابع فى هذا الكتاب وهو خاص بشبكات التوزيع الكهربية ، فمقدمة هذا الباب لا تتعدى بضع صفحات لكنى كتبتها فى عدة أسابيع.
2- الهدف الثانى ، وهو يتعلق بالتفاصيل ، وكان هدفى فيها أن أربط الجانب النظرى بالواقع العملى ، سواء من خلال عرض مشاكل حقيقية من المواقع والمحطات ، أو من خلال العديد من البيانات والصور الواقعية ، أو من خلال نقل الخبرة العملية للقارئ عند الحديث عن بعض الجزئيات ، حتى يعيش القارئ الجو الواقعى لما هو مكتوب.
وقد حاولت فى سبيل تحقيق تلك الأهداف استخدام لغة عربية سلسة ، وأسلوب هندسى منظم فى العرض ، ومن هنا كان عنوان الكتاب : "هندسة القوى الكهربية" .
وعلى غرار كتبى الثلاثة السابقة فقد جعلت هذا الكتاب وقفا لله ، ولم أسع لطباعته حتى يكون صدقة جارية ، وعلما ينتفع به أكبر عدد ممكن من أبنائى طلاب ومهندسي القوى الكهربية فى الوطن العربى ، ولا أرجو من وراء ذلك إلا رضا الله تعالى ، ثم الدعاء لى بالرحمة والمغفرة وحسن الخاتمة.
د.محمود جيلاني



هناك تعليق واحد:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.